قتل 28 شخصا في هجوم لحركة الشباب شمال كينيا

السبت 22 نوفمبر 2014
أخر تحديث : السبت 22 نوفمبر 2014 - 6:50 مساءً
قتل 28 شخصا في هجوم لحركة الشباب شمال كينيا




تبنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية قتل 28 شخصا في هجوم قام بإستهداف حافلة شمال شرق كينيا صباح اليوم بالقرب من الحدود مع الصومال.

وأضاف متحدث باسم الحركة إن الهجوم “جاء انتقاما للحملة التي قامت بها السلطات الكينية خلال الأسبوع الماضي في مساجد بمدينة مومباسا الساحلية”.

وقبل تبني حركة الشباب للهجوم، قالت الداخلية الكينية عبر حسابها بموقع تويتر “نصب قطاع طرق كمينا لحافلة من مانديرا كانت في طريقها إلى نيروبي في الفجر، وقتلوا 28 راكبا من بين ستين كانوا في الحافلة”.

وقال قائد شرطة إدارة لوكالة الصحافة الفرنسية “إن المهاجمين أوقفوا الحافلة واقتادوها بعيدا عن الطريق ثم قتلوا الركاب غير المسلمين”. وأضاف أن المهاجمين فروا إلى الصومال.

وتصاعد التوتر في مقاطعة مانديرا الكينية القريبة من الحدود مع إثيوبيا والصومال خلال العام الماضي، بينما أسفرت اشتباكات بين القبائل عن تشريد المئات.

وتنشط بالمنطقة العديد من الجماعات المسلحة بسبب قربها من الصومال حيث تقاتل حركة الشباب للإطاحة بالحكومة، ولقربها أيضا من إثيوبيا التي شنت منها “جبهة تحرير أورومو” المسلحة هجمات على كينيا.

ومطلع الشهر الحالي، قتل مسلحون عشرين ضابط شرطة واثنين من قوات الاحتياطي التابعة للأمن في كمين بمقاطعة “توركانا” شمال غرب كينيا، وهي مناطق نائية في أغلبها.

المصدر - وكالات
رابط مختصر