اخبار برشلونة: اهم اخبار نادي برشلونة اليوم الاثنين ، اخر اخبار موقع برشلونة بعد مباراة ريال سوسيداد

الإثنين 5 يناير 2015
أخر تحديث : الإثنين 5 يناير 2015 - 12:47 مساءً
اخبار برشلونة: اهم اخبار نادي برشلونة اليوم الاثنين ، اخر اخبار موقع برشلونة بعد مباراة ريال سوسيداد




اليوم نيوز _ القسم الرياضي في موقع اليوم نيوز يقدم لعشاق ومتابعي الكرة الاسبانية ونادي برشلونة اهم الاخبار التي تناقلت صباح اليوم في الصحف العالمية عن لاعبي وانتقالات البرشا للموسم الحالي .

برشلونة يرفض هدية فالنسيا ويخسر أمام ريال سوسيداد

فشل برشلونة الإسباني في اقتناص صدارة الدوري الإسباني ولم يستغل تعثر غريمه ريال مدريد، بعدما تلقى خسارة مخيبة بهدف نظيف من مستضيفه ريال سوسيداد في الجولة 17 من المسابقة مساء اليوم الأحد على ملعب أنويتا.

أحرز هدف أصحاب الأرض الوحيد جوردي ألبا مدافع برشلونة بالخطأ في مرماه في الدقيقة الثانية، ليفشل برشلونة في إقتناص صدارة الليجا، حيث بقى في المركز الثاني برصيد 38 نقطة بفارق نقطة عن النادي الملكي المتصدر، بينما رفع سوسيداد رصيده إلى 18 نقطة في المركز ال13.

دخل ريال سوسيداد المباراة بطريقة 4-2-3-1، معتمدًا على ألبيرتو فيلا في الأمام، وخلفه الثلاثي، كاسترو وكاناليس وبريتو، بينما خاض برشلونة المواجهة بخطة 4-3-3، معتمدًا في الهجوم على بيدرو ولويس سواريز ومنير الحدادي.

ترجم أصحاب الأرض صحوتهم المبكرة بهدف التقدم، أحرزه جوردي ألبا مدافع برشلونة في مرماه في الدقيقة الثانية، بعدما لعب الكرة برأسية قوية بالخطأ في شباك كلاوديو برافو.

تأثر برشلونة بشكل كبير بغياب نجمي الفريق ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا والذي فضل لويس إنريكي المدير الفني إراحتهما وإبقاءهما على مقاعد البدلاء، حيث أصبح الثنائي بيدرو وسواريز في عزلة كبيرة وسط يقظة دفاعية من ريال سوسيداد.

حاول برشلونة إيجاد مخرج لإحراز هدف التعديل، عن طريق التسديدات البعيدة من إنييستا والحدادي وإرسال العرضيات لسواريز وبيدرو لكن بدون جدوى.

لجأ ريال سوسيداد إلى التكتل الدفاعي وتأمين وسط الملعب في ظل السيطرة شبه الكاملة للفريق الكتالوني والتي وصلت نسبتها ل 72 % لكنها لم تشفع له لينتهي الشوط الأول بتأخره بهدف نظيف.
وحاول برشلونة إنقاذ ما يمكن إنقاذه فأشرك نجمه الأول ميسي في الدقيقة 46 بدلاً من منير حدادي، على أمل تعديل النتيجة وحصد نقاط المباراة، بينما واصل أصحاب الأرض الاعتماد على التكتل دفاعي والإنقضاض بالمرتدات.

أظهر برشلونة خطورة هجومية أكبر بعد مشاركة ميسي، حيث اعطى مساحة لسواريز والذي كاد أن يقلص الفارق من تسديدة قوية في الدقيقة 55.

دفع إنريكي بقوته الضاربة الأخرى، بمشاركة نيمار مكان بيدرو في الدقيقة 58، حيث أصبح سواريز رأس حربة يميل للأطراف ومن خلفه الثاني ميسي ونيمار.

من جانبه حاول ديفيد مويس المدير الفني لريال سوسيداد تنشيط هجومه، بمشاركة فينبوجاسون مكان كاسترو، بينما دفع إنريكي بأخر ورقة أمامه بنزول داني ألفيش مكان جيرمي ماثيو.

برشلونة كان قريبًا من التهديف في الدقيقة 75، من لعبة جماعية رائعة بين نيمار وتشافي ، قبل أن يتدخل حارس أصحاب الأرض وينقذ الموقف.

لم يجد ريال سوسيداد أي حل سوى التكتل الكامل في منطقة دفاعه، والإبقاء على لاعب أو أثنين في وسط الملعب على أمل الاستفادة من المرتدات.

مثلث الرعب الهجومي لبرشلونة رغم محاولاته المكثفة، لم ينجح في صنع الفارق، حيث استطاع ديفيد مويس توظيف لاعبيه بشكل جيد، حيث أشرك في الوقت بدلا من الضائع، اللاعبين يوري وباردو مكان ألبرتو وكاناليس حتى انتهى اللقاء بخسارة الفريق الكتالوني بهدف نظيف.

انييستا : لم نفعل ورحلنا بمرارة

أكد أندريس إنييستا نجم وسط برشلونة أن خسارة فريقه على ملعب ريال سوسييداد بهدف في الدوري الإسباني لكرة القدم تمثل “إحباطا”، لأن فريقه كان بمقدوره انتزاع الصدارة أو تقليص الفارق مع المتصدر ريال مدريد في حالة الفوز أو التعادل.

وقال اللاعب عقب مباراة الأحد للصحفيين بملعب (أنويتا): “لم نفعل ونرحل بمرارة”، معتبرا أن أصحاب الدار تقدموا بهدف مبكر للغاية “وبعدها سيطر برشلونة على اللقاء”.

واعترف نجم وسط المنتخب الإسباني بأن الفريق الكتالوني “تعذر عليه” في “مراحل عديدة” من المباراة صناعة فرص واضحة للتسجيل، لكنه في “نهاية الأمر” حاصر ريال سوسييداد في ملعبه، لذا فإن عدم إدراك التعادل يمثل “خيبة أمل”.

وأوضح: “الهدف الذي يمنح الطمأنينة وفرصة الفوز يغيب عنا في لحظات حاسمة، لأننا لو كنا تعادلنا فلربما تمكنا من قلب النتيجة”.

وحاول إنييستا استخلاص نتيجة إيجابية من الخسارة: “الرسالة هي أن نواصل. لقد أهدرنا فرصة التصدر، وهو ما يمثل إحباطا، لكن لا بد من النهوض لأن بانتظارنا مباراتان أخريان يومي الخميس والأحد ولا يمكننا التوقف. لا بد من مواصلة التحسن والثقة بما لدينا كي نواصل المنافسة على كل شيء”.

وحالت هذه الخسارة دون انتزاع برشلونة لقمة الترتيب والاستفادة من خسارة غريمه ريال مدريد في وقت سابق 2-1 على ملعب فالنسيا، ليبقى في المركز الثاني بفارق نقطة خلف النادي الملكي الذي تتبقى له مباراة مؤجلة.

إنريكي: هزيمة برشلونة أمام سوسيداد غير عادلة

أعرب لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة عن حزنه الكبير بعد خسارة فريقه اليوم الأحد أمام ريال سوسيداد في الدوري الإسباني، مشيرًا إلى أن النتيجة لم تكن عادلة وفريقه كان يستحق تحقيق نتائج إيجابية.

وقال إنريكي في تصريحات عقب المباراة لوسائل الإعلام الإسبانية :” النتيجة لم تكن عادلة، كنا نستحق نتيجة أفضل، لولا سوء الحظ الذي لازمنا”.

وأضاف ” سوسيداد أدار المباراة بشكل جيد، أحرز التقدم من خطأ دفاعي، ثم نجح في التكتل الدفاعي وتأمين مرماه ، قدمنا مستوى جيد، وكنا قريبين من التهديف، لكن المنافس أغلق كل الطرق”.

وعن قرار تواجد ليونيل ميسي ونيمار نجمي الفريق على مقاعد البدلاء ، تابع :” الثنائي كان يحتاج للراحة، ولم يكنا جاهزين بالشكل الكافي بعد عودتهم من الإجازة”.

وأكمل :” أعتقد أن عدم الدفع بالثنائي كان قرارًا صحيحً، علينا الان استعادة التوازن وتحقيق الانتصارات في المباريات المقبلة”.

يذكر أن برشلونة قد خسر بهدف نظيف، وفشل في اقتناص الصدارة من ريال مدريد المتصدر.

دكة بدلاء برشلونة أمام سوسيداد تساوي 294 مليون يورو

مرة أخرى ، فاجأ مدرب برشلونة لويس إنريكي الجميع في التشكيلة الأساسية التي إعتمدها، مدرب الفريق الكتالوني ترك في مقاعد بدلاء ملعب “أنويتا” لاعبين ذو قيمة عالية وأبرزهم البرازيلي نيمار والأرجنتيني ليو ميسي.

وذكرت صحيفة “سبورت” في تقرير أن دكة بدلاء فريق برشلونة أمام ريال سوسييداد كانت تساوي 294 مليون يورو وهو رقم يظهر قيمة اللاعبين الذين كانوا على مقاعد البدلاء.

وقد تواجد في دكة بدلاء برشلونة في المواجهة أمام ريال سوسييداد الحارس تير شتيجن (15 مليون يورو)، داني ألفيس (12 مليون يورو)، جيرارد بيكيه (35 مليون يورو)، راكيتيتش (30 مليون يورو)، رافينيا (12 مليون يورو) نيمار (70 مليون يورو) وليو ميسي (120 مليون يورو).

ورغم أهمية المباراة أمام ريال سوسييداد بعد هزيمة ريال مدريد وإمكانية تقليص الفارق، فإن لويس إنريكي فضل عدم الاعتماد على لاعبين مهمين مثل نيمار وميسي بسبب عودتهم المتأخرة إلى التدريب بعد عطلة أعياد الميلاد وأيضاً عدم الاعتماد على بيكيه لتجنب حصوله على بطاقة صفراء تمنعه من مواجهة أتلتيكو مدريد نهاية الأسبوع المقبل.

وتلقى الفريق الكتالوني الهزيمة الثالثة له في آخر ثلاث زياراته لملعب “أنويتا” في الدوري الإسباني، ولا زال الفارق نقطة واحدة مع المتصدر ريال مدريد والذي سيخوض مباراته المؤجلة أمام إشبيلية في 4 فبراير المقبل.

رابط مختصر