التخطي إلى المحتوى
النفط قد يتخطى 300 دولارا للبرميل إذا تم حظر الخام الروسي

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الاثنين إن أسعار النفط قد تقفز فوق 300 دولار للبرميل إذا حظرت الولايات المتحدة وأوروبا واردات الخام من روسيا.

وأضاف نوفاك في بيان بالفيديو أذاعه التلفزيون الروسي "من الواضح تماما أن رفض النفط الروسي سيؤدي إلى عواقب كارثية للسوق العالمي."

"القفزة في الأسعار ستكون من المتعذر التنبؤ بها. سيصل (السعر) إلى 300 دولار للبرميل إن لم يكن أكثر."

وأوضح نوفاك "روسيا تعرف أين ستعيد توجيه النفط إذا رفضته أوروبا والولايات المتحدة، استبدال إمدادات النفط الروسي إلى أوروبا سيستغرق أكثر من عام، وأوروبا تدفعنا نحو حظر على تسليم الغاز عبر خط أنابيب نورد ستريم 1، لكننا لم نتخذ هذا القرار حتى الآن".

وأنهت عقود برنت تسجل عند التسوية يوم الإثنين، عند مستوى 123.21 دولار للبرميل، مرتفعة 5.10 دولار أو 4.32 %.

وسجلت العقود الآجلة للنفط الأميركي عند التسوية 119.40 دولار للبرميل، مرتفعة 3.72 دولار أو 3.22%.

وفي سياق متصل، قال مصدران في أوبك+ اليوم الاثنين إن سياسات التحالف لا علاقة لها بارتفاع أسعار النفط، وهونا من شأن أي احتمال بزيادة إمدادات المجموعة التي تضم روسيا والسعودية.

وقال أحد المصدرين "المشكلة هي أن ظروف السوق الحالية لا علاقة لها بسياسة أوبك. لا علاقة لها بنقص المعروض (الإنتاج)".

وأضاف "كلنا نعلم أسباب السعر الحالي. لا علاقة لأوبك أو أوبك+ بالأسباب التي تدفع الأسعار إلى المستويات الحالية".

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.