المصدر : ارم نيوز

كشفت وزارة التعليم السعودية عن مصير الموظفين المفصولين بتعليم حفر الباطن



كشفت وزارة التعليم السعودية، اليوم الثلاثاء، عن محاولتها معالجة أوضاع موظفي حفر الباطن المفصولين، والذين أثيرت ضجة هائلة على مواقع التواصل الاجتماعي بسببهم الاونة الأخيرة.

بينما صرح المتحدث الرسمي لوزارة التعليم السعودية، مبارك العصيمي، أن إدارة الموارد البشرية بالوزارة تعمل على معالجة وضع كافة الموظفين الذين سبق تعيينهم على بند الأجور في تعليم حفر الباطن.

وأوضح أنه ستتم معالجة وضع هؤلاء الموظفين باستمرارهم في العمل حتى نهاية عقودهم في 30/11، وبعد ذلك ستتم إعادة توظيف من تنطبق عليه الشروط في شركة الحراسات الأمنية، وفق موقع الأحساء اليوم المحلي.

وفي وقت لاحق ، أعرب الموظفون والموظفات المفصولون عن تعرضهم لمشاكل نفسية وأسرية بعد قرار فصلهم بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار.

وبحسب صحيفة “سبق” المحلية، فقد كشفت مصادر أن عددًا كبيرًا من الموظفين تجاوزت خدمتهم في الوظيفة 7 سنوات، وطُلب فحص طبي من جميع موظفي الأجر اليومي قبل شهرين تقريبًا بغرض تثبيتهم على وظائف رسمية، ولكن فوجئوا بالفصل بدل التثبيت.

وتابع ممثل الموظفين المفصولين مسلط الشمري: “الإدارة لم تتفاعل مع توجيه وزارة التعليم لتحسين أوضاعنا في عام 1435هـ حسب خطاب الوزارة الموجَّه لمدير التعليم في حفر الباطن برقم 35191770، إذ تم توجيهه بإعطاء الأولوية لنا عند طرح الوظائف مثل (بند الأجور- بند المستخدمين)، ولم يتم التقيد بذلك التوجيه، وتم طرح وظائف والمسابقة عليها، وأبلغونا بعدم الأحقية في التقديم على هذه الوظائف مخالفين بذلك التوجيه السابق من الوزارة”.

وناشد الموظفون المفصولون العاهل السعودي وولي العهد بالتدخل العاجل للتثبيت على وظائف رسمية، وإنقاذ أسرهم من العوز.

وكان مغردون أنشأوا وسمًا بعنوان “تعليم حفر الباطن يفصل 300 موظف”، استنكروا فيه فصل هؤلاء الموظفين، فيما قالت إدارة التعليم بحفر الباطن إنها تبلغت من الوزارة بعدم تجديد عقود هؤلاء الموظفين تنفيذًا للأوامر السامية الكريمة.

 


قد يعجبك أيضاً