المصدر : sputniknews

تسببت ازمة جزيرة سقطري في اشتعال الاجواء بين دولتي الامارات واليمن



أقدم رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، على الإجتماع مع رئيس اللجنة السعودية اليمنية اللواء أحمد الشهري، المكلفة بتسهيل الأوضاع في محافظة أرخبيل سقطرى.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، شرحت اللجنة الآلية التي توصلت إليها بتنفيذ الاتفاق وإزالة أسباب التوتر الذي حدث في الأسبوعين الماضيين وعودة عمل القوات الأمنية في المطار والميناء إلى عملها وسحب كل القوات التي قدمت إلى الجزيرة بعد وصول الحكومة (الإماراتية)، وتطبيع الحياة في كافة مناطق وجزر الأرخبيل، والبدء بتنمية وإغاثة شاملة للجزيرة تشمل كل المرافق الخدمية والحيوية وفِي كل المديريات والجزر بدعم من المملكة العربية السعودية.

وأوضح رئيس الوزراء اليمني إن "التحالف العربي بقيادة السعودية هو صمام أمان الأمة العربية، وسيبقى قويا متماسكا لحماية أمنها واستقرارها وسنعمل سويا في مواجهة الانقلاب الحوثي والمشروع الإيراني الذي يهدد أمن اليمن والمنطقة العربية والإقليم".

كما اجتمع  بن دغر مع أعضاء اللجنة العسكرية اليمنية بحضور عدد من أعضاء الحكومة واستمع منهم إلى شرح واف حول مهمتهم في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بحسب توجيهات فخامة رئيس الجمهورية وخاصة في اعادة الجزيرة إلى وضعها السابق.

من جهتها، كشفت مصادر حكومية يمنية لصحيفة "عدن الغد"، المحسوبة على الحكومة اليمنية، عن تفاصيل اتفاق يمني سعودي إماراتي ينهي أزمة سقطرى.

وأكدتح المصادر إن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ من اليوم الاثنين، موضحا أنه يتضمن قيام القوات الإماراتية بتسليم مطار وميناء سقطرى إلى القوات السعودية التي ستقوم بدورها بتسليم هذه المواقع للقوات اليمنية.

في سياق متصل ، كانت لجنة عسكرية سعودية، وصلت مساء أمس الأحد 13 مايو/أيار، إلى جزيرة سقطرى جنوبي اليمن، في ثاني محاولة تبذلها الرياض لاحتواء التوتر بين الحكومة اليمنية والإمارات العربية المتحدة.

وأعلن "التحالف العربي" لدعم الحكومة اليمنية، مساء الأحد، أن قوات سعودية وصلت إلى محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية لمساندة القوات الحكومية، بعد أيام من التوترات بين تلك القوات وأخرى تابعة للإمارات.

ونشب توتر بين الحكومة اليمنية والقوات الإماراتيةعقب وصول 5 طائرات عسكرية على متنها دبابات وعربات ونحو 100 جندي إلى جزيرة سقطرى في ظل وجود رئيس الوزراء وأعضاء من الحكومة، وهو ما اعتبرته الحكومة اليمنية "أمرا غير مبرر"، مؤكدة أن تلك القوات سيطرت على منافذ المطار والميناء، وأبلغت الموظفين هناك بانتهاء مهامهم".

بينما كان مغردون يمنيون أطلقوا هاشتاغ "#الامارات_تحتل_سقطرى"، عبروا من خلاله عن غضبهم من الوجود الإماراتي في سقطرى واعتبروه محاولة للسيطرة التامة على الجزيرة وللاستفادة من خيراتها الطبيعية، خصوصا إنه ليس على الجزيرة أي جنود لـ"أنصار الله" لتبرير نشر تلك القوات.

وجزيرة سقطرى كبرى جزر أرخبيل يحمل الإسم ذاته، مكون من 6 جزر، يحتل موقعا استراتيجيا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2013، أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأرخبيل محافظة مستقلة، وعاصمتها مدينة حديبو، بعد أن كانت تتبع إداريا محافظة حضرموت (جنوب شرق).

 


قد يعجبك أيضاً