المصدر : الخليج اون لاين

حالة من الجدل الكبيرة تسيطر على الشعب السعودي بعد حفل راقص مختلط في احدى مستشفيات الرياض



انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي العديدة ، امس الثلاثاء، صور ومقاطع فيديو عديدة تظهر منتسبي مستشفى الأمير محمد بن عبد العزيز بالعاصمة السعودية الرياض، وهم في حفل راقص ومختلط مثير للجدل.

حيث ظهرت على خشبة مسرح معدة للاستعراض نساء يرتدين الزي الرسمي للمستشفى ، إلى جانب رجال في استعراض مماثل لعرض الأزياء، ويظهر خلفهم شعار واسم المستشفى السعودية ، واسم الفعالية "أسبوع التمريض 2018".

وقد أثار المقطع جدلاً كبيراً انعكس في تعليقات المغردين على "تويتر"، وقال أحد المغردين في هذا السياق: "ما هذا الفساد وهذا الاستعراض داخل القاعة وما خفي كان أعظم، هل هذي هي رؤية 2030 أم ماذا يا إدارة المستشفى".

بينما علّق مدير العلاقات العامة والإعلام، والمتحدث الرسمي لمستشفى الأمير محمد بن عبد العزيز، فلاج الشمري، بالقول إن المستشفى أقام حفلاً يوم الخميس بمناسبة يوم التمريض العالمي، إلا أنّ الموظفين والموظفات عادوا ونظّموا حفلًا خارج المستشفى يوم الجمعة الماضي.

وشهدت الصور ومقاطع الفيديو إعادة تغريد على نطاق واسع.

في سياق متصل ، دعا أحد المغردين السلطات السعودية إلى "التحرك لمواجهة الأمر"، مشيراً إلى أن "هذا تصرف مرفوض شرعاً وعرفاً وخلقاً".

تجدر الإشارة إلى أن هذه المظاهر والاحتفالات باتت تتكرر في السعودية، في إطار تخلي المملكة في عهد الملك سلمان، وابنه ولي العهد محمد، عن بعض الثوابت الاجتماعية السعودية المحافظة، حيث صدرت سلسلة قرارات بالتخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الاجتماعية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود؛ أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، ودخولهن ملاعب كرة القدم، ورعاية هيئة الترفيه للحفلات والمهرجانات الغنائية.

وأصدر خادم الحرمين الشريفين ، الملك سلمان بن عبد العزيز، في 26 سبتمبر 2017، أمراً يقضي بالسماح للمرأة باستصدار رخصة قيادة سيارة للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

 


قد يعجبك أيضاً